موجات النزوح من أرياف إدلب وحلب وحماة في سوريا-الإصدار الثاني

منذ مطلع تشرین الثاني/نوفمبر 2017 ،بدأت وتیرة الأعمال العسکریة بالتصاعد في ریف حماة الشرقي، حیث بدأ
النظام السوري وحلفاؤه بقصف القرى الخاضعة لسیطرة قوات المعارضة في ناحیتي الحمراء والسعن التابعتین
لمحافظة حماة تمهیداً لانتزاع سیطرتها من قوات المعارضة.

تقارير مشابهة

gdpr-image
This website uses cookies to improve your experience. By using this website you agree to our Data Protection Policy.
Read more

ACU Latest Publications!