تعاطي المواد المخدرة وإدمانها

في شمال سوريا

بعد أن أصبح النظام عاجزاً عن تمويل المليشيات الموالية له، بدأ النظام يغض الطرف عن أعمال هذه المليشيا غير المشروعة في زراعة وصناعة المواد المخدرة بحجة الحصول على تمويل من هذه التجارة. وتغطية تكاليف مقاتليه، مما زاد عدد الكيانات التابعة للنظام والتي تزرع وتصنع المواد المخدرة وتتاجر بها.  وفي 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2021، أعادت الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول الدولي) دمج الحكومة السورية في نظامها من أجل تسهيل تبادل المعلومات، والذي تم إيقافها منذ تعليق عضوية سوريا عام 2012.

تقارير مشابهة

يسلط تقرير شمال محافظتي الرقة والحسكة الضوء على واقع المنطقة الخاضعة لسيطرة قوات الجيش الوطني (قوات المعارضة المدعومة من تركي
يسلط تقرير شرق محافظة دير الزور الوضع على واقع المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في محافظة دير الزور
gdpr-image
This website uses cookies to improve your experience. By using this website you agree to our Data Protection Policy.
Read more

ACU Latest Publications!

وحدة تنسيق الدعم تدعو المورّدين أصحاب الخبرات السّابقة في العمل مع المنظمات الإنسانية لتقديم عروض أسعار بالظرف المختوم من أجل